+49 176 877 67 697

 الإحصاء الطبي لمرض السرطان هو شيء غير مرن و لين و لكنه يظهر حقيقة ما يجري في هذا المجال. فقط الإحصاء الطبي يمكن أن يظهر العلاقة بين السبب و النتيجة و التي تقوم بوصف سريان هذا المرض و تظهر العوامل التي تؤثر على تطور المرض. بحسب الإحصاء العالمي يتم تسجيل أكثر من 1 مليون حالة التعرض لمرض السرطان في العالم سنويا و نسبة الوفيات منها أكثر بقليل من 13%.

أكثر من 70% من الوفيات تحدث في الدول ذات الدخل المتوسط (القليل) و أحد الأسباب الأساسية للوفاة هو التأخر في تشخيص المرض أو تشخيصه بشكل سيء. يلقى مرض السرطان في ألمانيا اهتماما زائدا: هناك أقسام مختصة بتشخيص الأورام في المراكز الطبية الجامعية و المراكز الطبية الخاصة.
التشخيص المبكر لمرض السرطان في ألمانيا هو المفتاح الأساسي للقضاء على المرض.
بعض من الإحصاءات الطبية: بحسب معطيات وزارة الصحة فإن العمر المتوسط للمريض بمرض السرطان في روسيا هو 3 سنوات و في ألمانيا 12 سنة و لهذا فإن الجواب على السؤال أين يجب على المريض بمرض السرطان أن يجري التشخيص واضح. عند وجود شكوك بالتعرض لمرض السرطان يتم إجراء فحص تصويري – فحص منهجي يظهر خلل في عمل الجسم و الذي يشير إلى وجود خلايا سرطانية فيه. تجري المراكز الطبية الألمانية إجماليا النمط التالي من الفحص التصويري:
·        فحص عن طريق لطخة بابا نيكولاو
·        الفحص النظري باستخدام حمض الخل
·        التصوير الشعاعي للثدي.
تسمح هذه الفحوصات في تحديد سرطان عنق الرحم أو الثدي (الأمراض الأكثر خطورة) في مراحلها البدائية. عند ظهور نتائج إيجابية للفحص يتم إجراء التشخيص التفريقي الذي يستخدم الأجهزة الأكثر تطورا (أجهزة القرن 21).
 
طرق تشخيص مرض السرطان في ألمانيا:
 
الكثير من العوامل تؤثر على تحديد الورم السرطاني و مرحلة تطوره و منها خبرة و تأهيل طبيب الأورام و جودة المعدات الطبية. من واجبات شركتنا هي أيجاد مركز طبي مطابق لمتطلباتكم و قادر على إجراء تشخيص مرض السرطان في أفضل المؤسسات الطبية الألمانية. يقوم الطبيب الألماني بحسب النتائج الأولية للتشخيص بتعيين عدة إجراءات أهمها:
 
مرض السرطان و التصوير الشعاعي.
يستخدم لتشخيص منطقة البطن و يساعد على كشف سرطان المعدة و الأمعاء الغليظة و الرئتين. التصوير المقطعي مع تباين الأعضاء و تصوير الأوعية و تصوير القصبات غالبا ما يكون كافيا لتحديد المؤشرات السريرية الأساسية.
 
مرض السرطان و تصوير الثدي.
عند وجود خطر التعرض لسرطان الثدي يتم تعيين تصوير الثدي الذي يعتمد على حزمة صغيرة من أشعة التصوير. يساعد هذا النوع من التصوير على تحديد كتل صغيرة بين أنسجة الثدي تسمح بتحديد إمكانية تعرض الثدي لمرض السرطان.
 
مرض السرطان و التصوير المقطعي.
غالبا ما يتم التشخيص الحديث بدون الرجوع إلى هذه الطريقة. يعطي التصوير المقطعي صورة واضحة لحالة أعضاء الجسم المختلفة التي من الممكن أن تكون تعرضت لخلايا سرطانية. يسمح هذا التصوير في الحصول على عدد كبير من الصور المقطعية اللازمة لتحديد المكان الذي تعرض للخلايا السرطانية من أجل إجراء الخزعة على هذا المحل أو إجراء جراحة طبية عليه.
 
مرض السرطان و التصوير بالموجات فوق الصوتية.
يتم إجراء التشخيص عبر التصوير بالموجات فوق الصوتية لمنطقة البطن و خلف الصفاق و الحوض و الأنسجة الرخوة في الجسم. بفضل استخدام الأجهزة المتطورة للتصوير بالموجات فوق الصوتية في ألمانيا، يتم إجراء ثقب الورم في آن واحد مع التصوير. كذلك بدء في الآونة الأخيرة استخدام التصوير بالموجات فوق الصوتية مع تأثير دوبلر في الممارسة الطبية. يسمح هذا النوع من التصوير بتحديد سرعة و اتجاه تكون الكتل الجديدة و مواصفات جريان الدم في أوعية العضو المصاب و هذا ما يسمح لأطباء الأورام في الحصول على الصورة الكاملة للمرض.
 
مرض السرطان و التنظير الداخلي في ألمانيا.
تستخدم هذه الطريقة لتحديد سرطان المعدة و ألاثني عشر و المثانة و المريء و القصبات الهوائية و المفاصل. الأجهزة المزودة بالألياف البصرية اللازمة لإجراء التنظير الداخلي مزودة بمعدات خاصة تسمح بفحص الأنسجة المتضررة و أخذ عينة من هذه الأنسجة للفحص الهستولوجي.  
 
مرض السرطان و التصوير بالرنين المغناطيسي في ألمانيا.
التصوير بالرنين المغناطيسي هو طريقة الاكثر نتاجا لتشخيص مرض السرطان في ألمانيا. يحصل أطباء الأورام باستخدام هذا التصوير على صور دقيقة للأنسجة المتباينة و الاسقاطات التشريحية المطلوبة و إمكانية دراسة العمليات الديناميكية الجارية في العضو المصاب.
 
مرض السرطان و التحليل الطيفي في المانيا.
التحليل الطيفي في ألمانيا مطلوب لتحديد خصائص استقلاب الأنسجة البيولوجية للخلايا المصابة و مستوى تأمين الطاقة لهذه الخلايا و هذا ما يعطي صورة واضحة عن جريان المرض و العوامل التي تزيد من سرعة تطور المرض.
 
 
مرض السرطان و التصوير المقطعي الطبقي في ألمانيا.
فقط منذ فترة قصيرة كان التصوير المقطعي الطبقي يستخدم فقط في الطب النووي و لم تمن متوفرة لعامة الشعب. في وقتنا الحالي فإن تشخيص السرطان يتضمن بشكل إجباري الطب الإشعاعي النووي. يسمح التصوير المقطعي الطبقي بتحديد الورم و حجمه و امتداده و تحديد كمية الأورام الخبيثة في الجسم. هذه الطريقة هي الطريقة الأكثر فعالية في تشخيص السرطان الموجودة في يومنا الحالي.
 
مرض السرطان و التحليل الإشعاعي الايزوتروبي في ألمانيا.
تصوير أسطح مناطق الجسم عن طريق القياس بيتا الاشعاعي مطلوب في تشخيص سرطان البشرة و أمراض بيدجيت و اورام الثدي.
 
مرض السرطان و التحليل الإشعاعي المناعي في ألمانيا.
الشرط الاساسي في أي تشخيص هو تحديد نوعية المرض. يسمح هذا التحليل بتحديد الاجسام المضادة أحادية المنشأ للأنسجة التي تم فحصها و تأكيد أو نفي وجود خلايا سرطانية في الجسم.
 
التشخيص الكامل و الشامل في المانيا من الممكن أن يكون بطاقتك إلى الحياة الصحية، فلا يمكن الانتصار على أي عدو إن كنت لا تعرفه شخصيا و خاصة إن كان هذا العدو هو مرض السرطان.