+49 176 877 67 697
أنشأ المركز الطبي الجامعي في مدينة ميونخ سنة 1813 ميلادي، حيث تم إنشاءه على الأساسات المقدمة من قبل جامعة لودويك ماكسيميليان و منذ ذلك الحين يعتبر هذا المركز الطبي أحد اكبر المراكز الطبية المعروفة عالميا. يتكون المركز الطبي في يومنا الحالي من مجموعتين طبيتين كبيرتين أحداهما موجودة في وسط مدينة ميونخ بينما تقع الثانية في القسم الغربي من المدينة.
 
بنية المركز الطبي الجامعي في مدينة ميونخ
 
يتكون المركز الطبي الجامعي في مدينة ميونخ من 45 مؤسسة طبية (بما في ذلك المستشفيات و المستوصفات و المعاهد السريرية النظرية و المراكز الطبية الكبيرة و المخابر و مراكز الكمبيوتر الضخمة و مراكز المعلومات الطبية) و التي تمتلك إمكانيات فنية كبيرة. تضم هذه المؤسسات أنظمة الليزر الحديثة و أقسم التصوير المقطعي و التصوير بالرنين المغناطيسي و التنقل أثناء العمليات و غيرها من التقنيات الطبية الحديثة. جميع المؤسسات الطبية الجامعية تكون نظام موحد و هذا ما يسمح بإيجاد الحلول لجميع المسائل المتعلقة بالتشخيص و العلاج في المركز الطبي.
عدد عمال المركز الطبي في يومنا الحالي 9000 شخص منهم علماء معروفين عالميا و الأساتذة و الأطباء و الممرضات و العمال الفنيين و الإداريين. يبقى الأطباء و الأساتذة العاملين في مجالات مختلفة على اتصال دائم فيما بينهم في هذا المركز و هذا ما يساعد المختصين بالتشخيص و تعيين العلاج مع أخذ جميع العوامل المؤثرة بعين الاعتبار: العمر و وجود أمراض مزمنة و خصائص الجسم و رغبات المريض. يوجد ضمن مساحة المركز الطبي في يومنا الحالي عدة مؤسسات طبية مختصة و التي هي معروفة ليس فقط في ألمانيا و إنما في أوروبا كذلك.
 
الأقسام الأكثر شهرة
 
يتضمن المركز الطبي الجامعي من الأقسام التالية:
العيادة الجامعية النسائية و التي هي أحد أكبر العيادات ليس فقط في ألمانيا و إنما في أوروبا أيضا، حيث أن هذه العيادة موجودة ضمن قائمة أكبر عشرة عيادات طبية أوروبية.
عيادة علاج الأطفال المتعددة الاختصاصات للطبيب فون خاونر في ألمانيا و هي عيادة مختصة بأمراض القلب و الأمراض الرئوية و أمراض الدم و الأورام و أمراض الجراحة و غيرها من أمراض الأطفال.
عيادة طب الأسنان الجامعية و التي هي أحد أكثر العيادات تطورا في مجال الجراحة و العلاج التقليدي لأمراض العيون.
معهد الأشعة السريرية و هو المعهد الذي يقوم بإجراء الفحوصات و تطوير البرامج في مجال التشخيص و تحديد ديناميكية نمو المرض و تحديد مكان المرض بشكل دقيق.
العيادة الجامعية لأمراض الأنف و الحنجرة تحت إدارة البروفيسور أليكساندر بيرخاوز، دكتوراه في العلوم الطبية، و التي تقوم بإجراء مجموعة واسعة من الخدمات في مجال علاج أمراض الأنف و الحنجرة و معروفة بشكل كبير في ألمانيا.
يمارس المركز الطبي الجامعي في مدينة ميونخ بشكل ناجح عمليات زرع الأعضاء ابتداء من شبكية العين و انتهاء بالرئتين و القلب و البنكرياس. عدا ذلك فإن قسم زرع الأعضاء في المركز الطبي هو واحد من أكبر و أشهر المراكز في أوروبا.
 
انجازات مركز معالجة الأورام في مدينة ميونخ
 
إذا نظرنا إلى مركز معالجة الأمراض لدى المركز الطبي الجامعي في مدينة ميونخ، فيمكننا القول بأن هذا المركز هو مثال حقيقي للتطور الجاد للخدمات الطبية في ألمانيا. يعمل في هذا المركز أطباء أوروبيين مشهورين و يستخدم هؤلاء الأطباء التقنيات الطبية الأكثر تطورا و التي تساعدهم في تأمين مستوى عالي من الخدمات الطبية التي يقدموها للمرضى من جميع دول العالم. التوجه الأساسي لمركز معالجة الأورام هو تشخيص الأورام و معالجتها.
هذا المركز في يومنا الحالي هو المركز الأكثر تطورا و الذي يتم تقديم خدمات طبية من أعلى المستويات فيه و هو المستشفى الذي تبنى العلاقة بين الكادر الطبي و المريض فيه على أساس الثقة المتبادلة. يتضمن المركز في وقتنا الحالي على 38 غرفة عمليات حيث يتم إجراء حوالي 30000 عملية سنويا. عدد الأسرة في المركز قرابة 2500 سرير. يقوم المركز بعلاج أكثر من 60000 مريض من كل دول العالم سنويا.
تم إنشاء مركز معالجة الأورام ضمن المركز الطبي الجامعي في مدينة ميونخ سنة 1976 ميلادي و من حينها يقوم هذا المركز بإجراء الأبحاث المهمة في مجال تشخيص و معالجة الأورام. يضم المركز في يومنا الحالي أكثر من 16 مجموعة عمل تضم أكثر من 1500 خبير مختص في مختلف الاختصاصات. يقوم هؤلاء الخبراء بإجراء الاجتماعات الدائمة لمناقشة موضوع اختيار الأدوية المناسبة لمعالجة الأورام لدى المرضى.
تم إشراك المعاهد و أقسام المركز الطبي المختلفة في هذه العملية الصعبة و هذا ما سمح للمريض في الحصول على الاستشارات المطلوبة في أية مسألة في مكان واحد و هذا ما يسمح لفريق الخبراء في اختيار العلاج المناسب بعد أخذ جميع العوامل المؤثرة على مرضه بعين الاعتبار: تطور المرض و خصائص جسم المريض و الأمراض الأخرى المرافقة و متطلبات المريض.
من الواجب أن نذكر بأن مخطط العلاج الذي تم وضعه بهذه الطريقة سوف يكون أساسا للحصول على النتائج الايجابية لعلاج المريض و إعادة تأهيله. يتضمن المركز مجموعة كبيرة من الأطباء النفسيين الذين يعملون بشكل مشترك مع باقي الأطباء. التعاون مع المركز الطبي الجامعي يسمح باستخدام الأدوية الجديدة و الأكثر حداثة في العلاج و إجراء الفحوصات الجادة و المعروفة عالميا.
المركز الطبي الجامعي في مدينة ميونخ في يومنا الحالي هو:
يقوم المركز في وقتنا الحالي بالتعاون مع المراكز المعروفة في أوروبا و الولايات المتحدة. يمتلك المركز في يومنا الحالي التقنيات الأكثر تطورا و حداثة. تطور التقنيات الطبية و الموقع الجغرافي الجيد سمح لهذا المركز بالتحول إلى مركز طبي عالمي مرموق و معروف في أوروبا.
الأقسام الأساسية للمركز الطبي في يومنا الحالي هي:
•         أمراض القلب والأوعية الدموية وجراحة الصدر؛
•         الجراحة (بما في ذلك جراحة الأطفال)، الكسور، جراحة العظام؛
•          الأعصاب، جراحة الدماغ والأعصاب؛
•          أمراض الدم والأورام؛
•         الأورام والعلاج الإشعاعي؛
•         أمراض الكلى والمسالك البولية؛
•         الطب التناسلي، التوليد وأمراض النساء؛
•          أمراض الجهاز الهضمي؛
•          طب الأطفال؛
•          الحساسية، والأمراض الجلدية؛
•          الجراحة التجميلية؛
•          طب الأسنان؛
•          العلاج النفسي والطب النفسي؛
•          العلاج التأهيلي.  
يمتلك المركز الطبي الجامعي في مدينة ميونخ في يومنا الحالي المعدات الأكثر تطورا لإجراء التشخيص. طرق التشخيص المستخدمة:
·        التصوير المقطعي على الكمبيوتر (التصوير المقطعي فائق السرعة على الكمبيوتر) و تعتبر هذه الطريقة أكثر فعالية بالمقارنة مع طرق الأشعة السينية و التصوير المقطعي التقليدي؛
·        التصوير بالرنين المغناطيسي و هو طريقة تدريجية للتشخيص بدون التعريض للإشعاع و تعتمد على الحقول المغناطيسية و الموجات اللاسلكية؛
·        التصوير الرقمي للثدي و يستخدم لتشخيص الأورام عند وجود تغيرات بسيطة في بنية الأنسجة. تسمح هذه الطريقة بتحديد الورم في مرحلة مبكرة من النمو و مراقبة دينامكية هذا الورم.
قائمة الخدمات التي يقدمها هذا المركز الطبي كبيرة جدا و تبدأ من التشخيص العام بدون التواجد الدائم في المستشفى و تنتهي بمعالجة أصعب أمراض القلب و الأورام في الوضع السريري.
بالرغم من التقنيات التي يتمتع بها المركز الطبي، إلا أن أطباء هذا المركز يفضلون العلاج [اقل نسبة من التدخل الجراحي. يوجد في هذا المركز الطبي قسم “سكين-غاما” و الذي يمتلك على التقنيات الكافية لإجراء أصعب العمليات الجراحية على الدماغ و الأوعية الدموية و لمعالجة الأورام و إجراء العمليات المتعلقة بالأعصاب.

المركز الطبي في مدينة ميونخ يعمل لأكثر من 200 سنة لفائدة الطب العالمي. يعتبر هذا المركز الطبي في وقتنا الحالي المركز الرائد بين المراكز الطبية الجامعية في أوروبا الغربية. هذا المركز في يومنا الحالي هو أكبر مركز للبحوث العلمية و الدراسات و الذي يتبع لجامعة حكومية