+49 176 877 67 697
تصيب أمراض المسالك البولية التي تضم أمراض الكلى و المسالك البولية و الأعضاء التناسلية الذكرية جميع الذكور بالغض عن العمر ابتداء من سن الطفولة و تعتبر هذه الأمراض شائعة. غالبا ما يعاني الأطفال من أمراض الجهاز البولي التناسلي الخلقية. أما الشباب و الكبار فيعانون غالبا من الأمراض الالتهابية: التهاب الحويضة و التهاب المثانة و التهاب الاحليل و التهاب البروستاتا. أما الفئة “ما فوق الستين” فتعاني إلى جانب أمراض الكلى و المسالك البولية الالتهابية من الأورام الغير خبيثة في البروستاتا و التحص البولي و أورام المسالك البولية و خاصة سرطان البروستاتا.
يجب أن يتذكر جميع الذكور بأن جميع أمراض المسالك البولية تحتاج إلى التشخيص الدقيق و العلاج الخاص في الوقت المناسب لأن عدم علاج هذه الأمراض ممكن أن يؤدي إلى تطور المرض و مشاكل في الفعالية الرجولية و إلى ظهور أمراض أخرى.
 
يثق المرضى من كل أنحاء العالم بعلاج المسالك البولية في ألمانيا. يقوم الأطباء ذات المؤهلات العالية باستخدام احدث الأجهزة المخصصة للتشخيص و العلاج و إجراء العمليات الجراحية بتقديم كامل الخدمات المتعلقة بمجال معالجة المسالك البولية.
تعد المراكز الطبية المعنية بمعالجة أمراض المسالك البولية من المراكز الطبية الرائدة في أوروبا. تعتمد هذه المراكز على الإنجازات الأخيرة للبحوث العلمية. بفضل عمليات التنظير الحديثة و التي تتطلب أقل مستوى من التدخل الجراحي و الطرق الجديدة المبتكرة للعمليات الجراحية حصل المرضى على العلاج الأكثر فعالية و الأقل ضررا.
من أهم النقاط التي تعتمد عليها المراكز الطبية في ألمانيا في علاجها لأمراض المسالك البولية هي التشخيص الكامل.تسمح الخبرة الكبيرة للخبراء الألمان و الأجهزة الحديثة بالحصول على أدق تشخيص لأصعب الحالات. لهذا السبب يأتي العديد من المرضى من خارج ألمانيا لتدقيق التشخيص الذي حصلوا عليه في بلدهم في المراكز الطبية في ألمانيا أو للحصول على رأي أخر متعلق بمرضهم.
الأساليب الأساسية في تشخيص أمراض المسالك البولية:
·        الفحص السريري بما في ذلك الفحص الإصبعي للبروستاتا؛
·        تحاليل الدم المخبرية (بما في ذلك مستضد البروستاتا) و تحاليل البول؛
·        تصوير المسالك البولية بالموجات فوق الصوتية بما في ذلك فحص بروستاتا المستقيم؛
·        الأساليب البصرية – التصوير المقطعي؛
·        التصوير بالرنين المغناطيسي؛
·        الفحص بالتنظير: تنظير المسالك البولية؛
·        فحص الجهاز البولي التناسلي بواسطة أشعة اكس؛
·        الفحوصات الوظيفية بما في ذلك قياس المثانة؛
·        الخذعة.
تقدم لكم خدمات التشخيص و العلاج في أفضل المراكز الطبية الألمانية بما في ذلك في مدينة برلين. تقوم جميع المراكز بعلاج الأمراض التالية:
·        ورم البروستاتا الغير خبيث
·        سرطان البروستاتا
·        سرطان المثانة
·        سرطان الكلى
·        سرطان الخصية
·        تحص بولي
·        تشوهات الجهاز البولي التناسلي.
أحد الامراض الشائعة لدى الذكور هو روم البروستاتا الغير خبيث – نمو نسيج البروستاتا الغير خبيث. بحسب الإحصاء يصاب كل ثاني ذكر فوق عمر الخمسين بهذا المرض و يصاب به 80% من الذكور فوق عمر السبعين. من أهم الاساباب التي تؤدي إلى نشوء هذا المرض هو التغيرات الهرمونية التي تحدث في جسم الذكور مع العمر و خاصة انخفاض نسبة هرمون التستستيرون. لن يعرف المريض عن وجود هذا المرض لحين ظهور مشاكل في التبول و هذا ما سوف يدفع المريض بمراجعة الطبيب.
يساعد العلاج التقليدي بالأدوية فقط في المراحل الأولية عندما يكون هناك مقدور لدى المثانة بالتفريغ كاملا. من أكثر الطرق فعالية لعلاج هذا المرض هو التدخل الجراحي.
تعرض المراكز الطبية في ألمانيا أحدث الطرق لعلاج ورم البروستاتا الغير خبيث و من هذه الطرق استئصال البروستاتا عبر الإحليل.
استئصال البروستاتا عبر الإحليل هي عملية تسبب أقل ضررا للمريض حيث أن هذه الطريقة تتطلب أقل نسبة من التدخل الجراحي و ذات فعالية كبيرة في علاج هذا النوع من الأمراض. يتم إدخال معدات التنظير الخاصة في القناة البولية و تقوم هذه المعدات بعدها باستئصال قسم من البروستاتا. تختفي أعراض هذا المرض بعد العملية بسرعة. يفضل استخدام هذه الطريقة عندما لا يزيد حجم البروستاتا عن 100-120 سم3.
الجراحة الليزرية.
تعتمد الجراحة الليزرية لعلاج ورم البروستاتا الغير خبيث على طاقة الليزر من أجل تدمير أنسجة البروستاتا. تعتبر العمليات التي يتم استخدام الليزر فيها كالعمليات التي تتطلب أقل نسبة من التدخل الجراحي و العمليات قليلة الضرر. يستخدم العلاج بالليزر في وقتنا الحالي أنواع مختلفة من الليزر و أساليب مختلفة في العلاج.
بحسب البحوث التي تم إجراءها مؤخرا تبين بأن أفضل طريقة لعلاج ورم البروستاتا الغير خبيث بالليزر هو تبخير الورم عبر الاحليل باستخدام الليزر الأخضر و استئصال البروستاتا عبر الاحليل بليزر الهولميوم.
عند علاج ورم البروستاتا الغير خبيث من خلال تبخير الورم عبر الاحليل باستخدام الليزر الأخضر يتم توجيه لون الليزر الأخضر على البروستاتا و هذا ما يؤدي إلى ارتفاع شديد في حرارة البروستاتا و هذا ما يؤدي إلى ارتفاع شديد في درجة حرارة أنسجة البروستاتا مما يؤدي على تبخر هذه الأنسجة. يستعيد المريض وظيفة التبول مباشرة بعد العملية. هذه الطريقة لها الكثير من الأفضليات منها: فقدان الدم بأقل نسبة ممكنة و إمكانية إجراء العملية بدون الحاجة للبقاء في المستشفى (العلاج الخارجي) و تحتاج هذه العمليات إلى تركيب قسطرة البول لمدة لا تتجاوز 24 ساعة في أغلب الحالات و و يعود المريض إلى حالته الطبيعية خلال فترة قصيرة جدا بعد العملية. يفضل استخدام تبخير الورم عبر الاحليل باستخدام الليزر الأخضر لدى المرضى الذين لا يتجاوز حجم البروستاتا لديهم 60 سم3.
يساعد استئصال البروستاتا عبر الاحليل بليزر الهولميوم بإزالة أنسجة ورم البروستاتا الغير خبيث بشكل كامل و لا يبقى من الورم شيء غير كبسولة. تمتلك هذه الطريقة على نفس الأفضليات التي تمتلكها طريقة تبخير الورم عبر الاحليل باستخدام الليزر الأخضر. عدا ذلك، تساعد هذه الطريقة في الحصول على نسخة من أنسجة البروستاتا لتحليلها للوقاية من سرطان البروستاتا في المستقبل. يمكن استخدام هذه الطريقة بغض النظر عن حجم البروستاتا و تعتبر الحل البديل عن استئصال البروستاتا عبر الإحليل إذا كان حجم البروستاتا يزيد عن 100 سم3.
يجب أن نذكر كذلك أن هذه الطريقة صعبة في التنفيذ و تحتاج إلى طبيب ذات خبرة كبيرة و أحدث الأجهزة و لهذه الأسباب يتم استخدامها فقط في المراكز الطبية الألمانية الكبيرة بما في ذلك المراكز الطبية المختصة بأمراض المسالك البولية في مدينة برلين.
يتم تحديد الطريقة التي سوف يتم من خلالها استئصال ولم البروستاتا الغير خبيث بعد إجراء كامل الفحوصات و تحديد التشخيص الدقيق لكل مريض على حدا و أخذ العوامل الأخرى مثل حجم الورم و عمر المريض و الأمراض المرافقة و الأدوية التي يتناولها المريض بعين الاعتبار. في النهاية يتم اختيار الطريقة الأكثر فعالية في كل حالة على حدا.
سرطان البروستاتا هو أحد الأمراض الأكثر انتشارا لدى الذكور في العالم و تدل الإحصاءات بأن نسبة مرضى هذا المرض تزيد من سنة إلى أخرى. من أهم عوامل الخطورة هي العمر (إمكانية الإصابة بسرطان البروستاتا تزيد بشكل كبير بعد بلوغ الذكر 60 سنة) و الوراثة.
ينمو سرطان البروستاتا بشكل بطيء و لا يتم ظهور أية أعراض خلال مراحله الأولية. مع ذلك فإن العلاج الذي يبدأ في وقت مبكر يمكن أن يأتي بنتيجة إيجابية. يتم استخدام تكتيك الانتظار فقط لدى الذكور بعمر كبير و فقط بوجود أمراض أخرى مرافقة. في باقي الأحوال يتم علاج سرطان البروستاتا بالتدخل الجراحي و الذي هو الطريقة الرئيسية لعلاج سرطان البروستاتا في المراحل الأولية.
تمارس المراكز الطبية في ألمانيا طرق تتطلب أقل نسبة من التدخل الجراحي لإزالة سرطان البروستاتا و من هذه الطرق استئصال البروستاتا بالتنظير. يتم استئصال البروستاتا بهذه الطريقة بشكل كامل بواسطة إجراء عدة شقوق صغيرة في منطقة البطن. تسمح هذه الطريقة بتقليل نسبة فقدان الدم و الآلام بعد العمليات و فترة البقاء في المستشفى و إعادة التأهيل بعد العلاج.
من أهم طرق إجراء العمليات بأقل نسبة من التدخل الجراحي هو استخدام النظام الأوتوماتيكي «Da Vinci». تضم طريقة استئصال البروستاتا بالتنظير بشكل أوتوماتيكي المزايا التي يتمتع بها التدخل الجراحي و العمليات التي تحتاج إلى أقل نسبة من التدخل الجراحي: الدقة العالية و ضغط قليل على المريض. يساعد هذا النظام بفضل الصور ثلاثية الأبعاد و تكبير مساحة إجراء العملية عشرة أضعاف الطبيب في رؤية منطقة إجراء العملية بشكل أفضل و هذا ما يساعد بدوره في الوقاية من النتائج السلبية لعمليات البروستاتا مثل عدم إمساك البول أو العجز الجنسي.
تقوم المراكز الطبية الألمانية بعرض الخيارات البديلة لعلاج سرطان البروستاتا عند عدم وجود إمكانية في إجراء العمليات الجراحية. من هذه الطرق البديلة العلاج الإشعاعي و العلاج بالهرمون. غالبا ما يتم استخدام الطرق الثلاثة معا. تستخدم المراكز الطبية في ألمانيا إلى جانب العلاج الإشعاعي الكلاسيكي العلاج الإشعاعي الموضعي.
يعتمد العلاج الإشعاعي الموضعي على زرع مصدر الإشعاع ذات الانحلال السريع في المنطقة المصابة بالسرطان. مصدر الإشعاع مغلق و هذا ما يساعد في عدم تعرض بقية أعضاء الجسم للإشعاع و يساعد على وقاية الجسم من الآثار الجانبية للإشعاع. مع ذلك فإن نسبة الإشعاع في المنطقة المصابة تزيد عن الطبيعية ب 1.5-2 مرة.
بما أن سرطان البروستاتا هو مرض هرموني فتقوم المراكز الطبية في ألمانيا بتقديم خدمة العلاج الهرموني لمرضى سرطان البروستاتا في المراحل المتأخرة. يساعد العلاج الهرموني في تثبيط إنتاج الهرمون الذكري تسيتسيتيرون و هذا ما يساعد في إبطاء نمو هذا الورم.
من أحدث طرق علاج سرطان البروستاتا و الذي يمتلك بحسب نتائج البحوث الأخيرة على إمكانيات كبيرة هو العلاج بالحرارة مع جزيئات النانو أو كما يسمى علاج السرطان بالنانو. تعتمد هذه الطريقة على إدخال جزيئات نانو أكسيد الحديد إلى الورم مباشرة. تقوم الجزيئات باستخدام الجهاز الخاص برفع حرارة الأنسجة إلى 42 درجة مئوية و هذا ما يؤدي إلى تدمرها. لا تملك هذه الطريقة على اية آثار جانبية و تمتلك على إمكانيات كبيرة. لا يتم تكرار نشوء الورم و هذا ما يساعد المريض في العيش خلال فترة أطول. يمتلك مركزين طبيين في ألمانيا معدات مخصصة لهذا النوع من العلاج و هذين المركزين موجودين في مدينة برلين.
يتم اختيار نوع العلاج في كل حالة بحسب مستوى تطور المرض و حالة المريض و رغباته الشخصية.
يأتي للتشخيص و العلاج في المراكز الطبية في ألمانيا ألاف المرضى سنويا من المملكة العربية السعودية. يجذب هؤلاء المرضى بالتشكيلة الواسعة من المعدات الطبية و المؤهلات العالية للأطباء و الأجهزة الحديثة و طرق العلاج الحديثة. سوف يحصل المرضى الذين يأتون للعلاج إلى المراكز الطبية الألمانية المختصة أمراض المسالك البولية على ما يلي: العلاج الطبي الكامل من الدرجة العليا و الاهتمام الخاص.